العنف الأسري، أنواعه، وأشكاله، دوافعه، وعلاج ه من منظور تربوي اسلامي

  • Mohammad Abdulsalam Suliman Al Arood
  • Kamarul Shukri Mat Teh
Keywords: العنف الأسري, تربوي اسلامي

Abstract

تعرضت الأسرة في ضل ضعف التربية الإسلامية الى موجات من التهديدات التي تهدد استقرارها، وفي مقدمة هذه الأخطار العنف
الأسري، فقد اثبت الواقع المعاش، أن العنف في الحياة الأسرية يعد السبب الأهم في استقرار المجتمعات البشرية وزعزعته، فبه تفقد
التربية سيطرتها في تحقيق الأمن والطمأنينة. التي تسعى المناهج التربوية الى تحقيقها وهنا تكمنُ مشكلة الدراسة، وتهدف هذه الدراس ة
الى توضيح مفهوم العنف الاسري وبيان دوافعه واشكاله، وبيان الأثار المترتبة عليه في حياة الفرد والمجتمع. كما تهدف الى التعرف
على علاج العنف الاسري في التربية الإسلامية، ومن أجل تحقيق هذه الأهداف فقد تعرَّضَ الباحث لبيان العنف الأسريِ، مفهومه،
وانواعه دوافعه، وآثاره، وبيان آثاره، وكيف عالج الإسلام هذه الظاهرة، وقد قام الباحث باتباع المنهج الوصفي التحليلي حيث
اقتضت الدراسة تحديد عناصر الموضوع وترتيبها حسب وحدات موضوعية متناسقة، ثم تحليلها ببيان آثارها في حياة الفرد والجماعة
في المجتمع الإسلامي، وقد خلصت الدراسة الى أن العنف الاسري شكل من الاشكال المتعددة للعنف الذي يوجه لأحد أفراد العائلة
من قبل المسيطرين عليها باستعمال القوة، واظهرت النتائج تصدي الإسلام لمشكلة العنف الاسري بطريقتين وقائي حيث دعا الى
سيادة السكينة والطمأنينة بين الأزواج ليتفادى كل منهما وقوع العنف وفي حال وقوعها وضع الإسلام العلاج من خلال النصح
والإرشاد والتوجيه للزوجين وتعريف كل منهما بحقوق الآخر ليقضي الإسلام بذلك على هذه المشكلة إن وجدت، ويوصي الباحثان
بتفعيل المؤسسات التربوية في الوقاية من ظاهرة العنف الاسري وعلاجها، ودعوة المجالس التشريعية الى اصدار العقوبات الصارمة بحق
من يمارس العنف الاسري

Published
2019-10-30