التوافق الديني الإسلامي المسيحي

  • Bahloul Ali M
  • Muhamad Razak Idris
  • Abdull Rahman Mahmood
Keywords: الإسلام, المسيحية, المشتركات, الاختلافات, العلاقة بين المسلمين والمسيحيين

Abstract

الإنسان كائن متدين بطبعه، والله أنزل الشرائع ليتعبد الناس بالحق، ومن الناس من ثبت على صحيح الدين، ومنهم من بدّل وغريَّ،
والعلاقة بين الإسلام والمسيحية بصفتهما دينين أصلهما سماويان، تعززها الكثيَّ من المشتركات، كما تتضمن عدداً من الاختلافات،
وهذا يوجب على أصحاب القرار والعلماء ورجال الدين والمختصين من المسلمين والمسيحيين إشاعة ثقافة الحوار بين أتباع الديانتين،
وتعزيز التعايش والتعاون بين المسلمين والمسيحيين، لما فيه خيَّهم، وخيَّ الناس جميعاً، قال تعالى: ﴿ايا أاي اُّها النراسُ إِرنَّ ا خلاقْنااكُم مِّن
ذاا كرٍ اوأُنثاىٰ اوا جاعلْنااكُمْ شُعُوبًا اوقا باائِ ا ل لِتا اعاارفُوا إِ ر ن أاكْارامكُمْ عِنا د اللر هِ أاتْ اقاكُمْ إِ ر ن اللر ها عالِيمٌ ا خبِيٌَّ ﴾ )سورة الحجرات: الآية 13 (، وقال
جل شأنه: ﴿اولاتاجِاد ر ن أاقْ ارابَُم رماوردةً لِّلرذِي ا ن آامنُوا الرذِي ا ن قاالُوا إِرنَّ نا ا صاارىٰ ذٰالِ ا ك بِِار ن مِنْ هُ مْ قِسِّيسِ ا ين اورُهْباانًَّ اوأارنَُّمْ الا ياسْتاكْبُِِوا ن﴾ )سورة
المائدة: الاية 82 (، وسيعد الباحث ورقة يُبين فيها التوافق بين الإسلام والمسيحية، والعلاقات التي يجب أن تسود بين المسلمين
والمسيحيين، والورقة دراسة مكتبية تقوم على استنباط من يقرره القرآن في الموضوع، مع الاستشهاد بنصوص الأسفار المسيحية.

Published
2019-05-08